تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

أخبار بنك مصر

نبذة عن نتائج أعمال بنك مصر حتى 30/6/2014
​أظهرت المؤشرات المالية لأداء أعمال بنك مصر استقرارا ونمواً ملحوظاً، كما شهد هذا العام زيادة مضطردة فى حجم أعمال البنك انعكست على أدائه لأنشطته الرئيسية ونتيجة أعماله خلال العام المالي 2013/2014، فقد ارتفع إجمالي المركز المالي لـ 274 مليار جنيه في 30/6/2014 مقابل 218 مليار جنيه فى العام السابق وبمعدل نمو 26%، كما شهدت ودائع العملاء نمواً بنحو 51 مليار جنيه لتصل الى 240 مليار جنيه مقابل 189 مليار جنيه فى 30 يونيو 2013 وبمعدل نمو 27% ، وذلك على الرغم من التحديات الأقتصاديه الراهنة وانعكاساتها على الجهاز المصرفي ككل.
كما بلغ صافي محفظة القروض والتسهيلات للعملاء والبنوك في 30/6/2014 نحو 55 مليار جنيه مقابل 49 مليار جنيه في العام السابق بمعدل نمو 12% ، وفى مجال الاستثمارات المالية حرص البنك على الاهتمام بتدوير محفظة الاستثمارات المالية واستمرار الدخول في مساهمات جديدة وزيادة مساهمات البنك في بعض الشركات القائمة حيث بلغت الاستثمارات المباشرة في 173 شركة بقيمة 10.5 مليار جنيه في 30/ 6/ 2014 مقارنة بقيمة 8.7 مليار جنيه في 30/6/2013.
ومن الجدير بالذكر أن بنك مصر حقق تلك النتائج الجيدة مع الانتهاء تماما من فجوة المخصصات، برغم ما تحمله البنك من أعباء الاستحواذ على بنك القاهرة وإعادة هيكلته بصافي مبلغ مليار جنيه سنوياً على مدار ست سنوات، وبما انعكس ايجابياً على بنك القاهرة من خلال حصته السوقية وأداؤه الحالي، كما يتحمل البنك لهذا العام مبلغ 493 مليون جنيه وهى تمثل نصيب العام لحساب الالتزامات الناشئة عن مزايا العلاج الطبي والتقاعد للعاملين الحاليين والمتقاعدين والمحملة على مصروفات السنة المالية 2013/2014.
ولقد بلغت قيمــة محفظة التجزئــة 7.2 مليار جنيه في 06/2014 مقابل 5.5 مليار جنيه في  06/2013  بزيادة قدرها 1.7 مليار جنيه عن العام السابق بمعدل نمو 31% كما بلغ عدد بطاقات الدفع المصدرة  2.8 مليون بطاقة في نهاية 6/2014 حيث يحتل البنك المركز الثاني لدى منظمة ماستر كارد الدولية بحصة سوقية قدرها 17.7%  وكذلك المركز الثاني لدى منظمة فيزا الدولية بحصة سوقية قدرها 15% وذلك حتى نهاية شهر يونيو 2014، وقد وصل عدد بطاقات الدفع المصدرة إلى 3.1 مليون بطاقة في نهاية نوفمبر 2014، كما وصل عدد مواقع التجار المتعاقدين مع البنك في هذا المجال  في 6/2014 إلى 12669 موقع وبذلك يحتل بنك مصر المركز الأول بحصة سوقية تقدر بـ 30% وقد وصلت عدد مواقع التجار إلى 12941 موقع في نهاية نوفمبر 2014 ويوفر البنك بتلك المواقع أحدث آلات الـ POS المتوافقة مع المعايير الدولية ( PCI DSS ) طبقاً لمتطلبات المنظمات الدولية.
ويحتفظ بنك مصر بالمركز الأول بين البنوك المشاركة في منظومة وزارة المالية لميكنة مرتبات العاملين بالدولة ( بطاقة الحكومة ) بحصة سوقية قدرها 44 %  وبلغت قيمــة مرتبات الحكومة المحولة  8.8 مليار جـم في 6/2014 بعدد عملاء 1.1 مليون عميل مقابل  5.4 مليار جم في 6/2013 بعدد عملاء 0.9 مليون عميل بزيادة قدرها 3.4 مليار جم عن العام السابق بمعدل نمو 63 % .
واستمرارا لسياسة البنك فى انتشار فروعه على مستوى الجمهورية فقد تم مؤخرا افتتاح عدد من الفروع ليكون بذلك بنك مصر صاحب اكبر شبكة فروع تصل الى نحو 500 فرع منتشرة بجميع انحاء الجمهورية والبنك الاوسع والاكثر انتشارا فى الشرق الاوسط وافريقيا هذا بخلاف تواجده العالمى والاقليمى فى (الامارات العربية المتحدة، لبنان، باريس، فرانكفورت)، بجانب شبكة واسعة من المراسلين تغطى جميع بلدان العالم وقد بلغت شبكة الصراف الآلي الى نحو 1270 آلة منتشرة في جميع أنحاء الجمهورية مجهزة ومزودة بأحدث التقنيات التكنولوجية.
وجديرا بالذكر ان البنك شارك في مبادرة البنك المركزي للتمويل العقاري لمحدودي الدخل، كما انه سيتم طرح خدمة تحويل واستقبال الأموال من خلال ماكينات الصراف الآلي في المستقبل القريب وبذلك يسهل علي عملائه تحويل واستقبال الأموال في أي وقت بسهولة وسرعة ومن خلال أقرب ماكينة صراف آلي.
هذا ويقوم بنك مصر بتمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال فروعه المنتشرة بجميع المحافظات وذلك لمختلف المجالات الصناعية والزراعية والخدمية، حيث بلغ معدل النمو خلال العام المالي 2013/2014 بالمحفظة الائتمانية لقطاع المشروعات المتوسطة والصغيرة 88%، وجاء ذلك من خلال الدعم المستمر للمشروعات المتوسطة والصغيرة. كما يحرص بنك مصر دائما على تلبية الاحتياجات المختلفة لكافة شرائح المجتمع بما يسهم فى دفع عجلة التنمية وذلك بمحاربة البطالة والمساهمة في تنمية المجتمع.
يعتبر بنك مصر من أكبر البنوك الوطنية الرائدة في تمويل كافة المشروعات بمختلف القطاعات، ونظرا للجهود المبذولة خلال الفترة السابقة فقد استطاع من خلال تقرير الربع الرابع من عام 2013 لمؤسسة Bloomberg  احتلال (المركز الثالث عشر كأفضل بنك مسوق لقروض تمويل المشروعات علي مستوي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا) و(المركز الـثامن عشر كأفضل بنك مرتب لقروض تمويل المشروعات علي مستوي الشرق الأوسط و شمال إفريقيا و الأفضل ترتيبا بين البنوك المصرية )، كما اظهر التصنيف انفراد بنك مصر بكونه البنك المصري الوحيد المتواجد في تصنيف أفضل 20 بنك في ترتيب وإدارة القروض المشتركة في 31 / 12 / 2013 ،ويأتي هذا في إطار انجازات البنك الملموسة والواضحة في قطاع ائتمان الشركات والقروض المشتركة وترتيب العمليات التمويلية الكبيرة في المشروعات العديدة بكافة المجالات والقطاعات الرئيسية.
وقد استطاع بنك مصر خلال الفترة من 1/07/2013 وحتى 30/06/2014 الانتهاء من ترتيب وتمويل والمشاركة في العديد من العمليات التمويلية باجمالى مبلغ 12.821 مليار جم وذلك فى العديد من القطاعات ( المقاولات , الكهرباء، النقل والمواصلات، السيارات، الكيماويات، الاتصالات، والحاصلات زراعية ) وتبلغ قيمة ضمان التغطية لبنك مصر في تلك العمليات 3.358 مليار جم تقريبا، هذا بخلاف العمليات الجارى الانتهاء منها  وتبلغ 1351 مليون جم وتبلغ قيمة ضمان التغطية لبنك مصر في تلك العمليات 826 مليون جنيه جم تقريبا في عدة قطاعات مثل مواد البناء والخدمات العامة والنقل الجوي

وفى ضوء الخطط التسويقية المكثفة التي ينتهجها البنك لجذب عملاء وعمليات تمويلية جديدة وكذلك التزام البنك بتنفيذ أهدافه الإستراتيجية والتنموية بهدف دعم الاقتصاد القومي في شتى المجالات والقطاعات. فانه يوجد عمليات مستهدفة وتحت الدراسة تبلغ 18.8 مليار جم، وتبلغ قيمة ضمان التغطية المتوقع لبنك مصر في تلك العمليات 4.2 مليار جم تقريبا في عدة قطاعات مثل (الكهرباء، الأسمدة، الاتصالات، الاستثمار العقاري, المقاولات المتخصصة، البتروكيماويات، الأغذية والمشروبات، والمطارات). 
وجدير بالذكر ان قطاع الصيرفة الإسلامية حصل علي جائزة Deal of the year عن عام 2013 علي مستوي شمال إفريقيا والشرق الأوسط من مؤسسة Red Money عن عملية تمويل اسلامي مشترك بنظام المضاربة الشرعية بإجمالي قيمة حوالي 110 مليون دولار، كما قام بتنفيذ أول تمويل إسلامي مشترك بنظام الاستصناع المتبوع بايجارة موصوفة في الذمة لتمويل مشروع بإجمالي قيمة حوالي 1,07 مليار جم، كما تم ترتيب وضمان تغطية تمويل إسلامي مشترك بنظام الاستصناع المتبوع بالاجارة بغرض إنشاء احد اكبر المصانع العاملة في مجال تصنيع السكر بإجمالي قيمة حوالي 1,5 مليار جم وذلك من خلال تحالف عدد 13 بنك ومؤسسة تمويلية دولية، والقيام بتنفيذ أول تمويل إسلامي في السوق المصري بنظام المشاركة المتناقصة لصالح احدى كبرى شركات انتاج الكهرباء بمبلغ 285 مليون جم .
هذا كما احتل بنك مصر المركز الحادي عشر بقيمة تمويل حوالي 72 مليون دولار ضمن قائمة بلومبرج لاكبر 20 مرتبا وضامنا للتمويلات الاسلامية في مناطق اوروبا وافريقيا والشرق الاوسط.  
أما فيما يخص نشاط التجزئة المصرفية لقطاع الصيرفة الاسلامية، فإن فروع بنك مصر للمعاملات الاسلامية                 ( كنانة ) تقوم بتقديم كافة الخدمات المصرفية الحديثة كإصدار كافة انواع البطاقات ومنها بطاقات الائتمان الاسلامية بمعدل عائد تنافسى واطول فترة سداد تصل الى 57 يوم، وكذا سداد الاستخدامات الشهرية على 12 شهر، هذا بالاضافة الى مجموعة متنوعة من المنتجات المستحدثة لخدمة عملاء فروع المعاملات الاسلامية (كنانة) منها منتجات المرابحة المتنوعة؛ مرابحة الحج والعمرة لتأدية مناسك الحج والعمرة بالتقسيط، مرابحة السلع المعمرة لشراء السلع المعمرة بالتقسيط، مرابحة الرحلات السياحية لتقسيط الرحلات السياحية، ومرابحة السيارة، وكذلك تقوم فروع (كنانة) بتقديم كافة الخدمات التمويلية للشركات والمشروعات الصغيرة والمتوسطة وفقاً لصيغ المرابحة والمشاركة والمضاربة والاستصناع والإجارة المنتهية بالتمليك.
هذا ويحرص البنك دائماً علي إرضاء عملائه وتلبية رغباتهم واحتياجاتهم والعمل علي التطوير الدائم لأوعيته الادخارية القائمة واستحداث كل ما هو جديد ويتلائم مع هذه الاحتياجات.
ومن منطلق اهتمام بنك مصر بالمسئولية الاجتماعية باعتبارها إحدى أهم المحاور الرئيسية التي يؤمن بها، والتي من خلالها يشارك البنك مباشرة او من خلال مؤسسته غير الهادفة للربح"مؤسسة بنك مصر لتنمية وخدمة المجتمع" في العديد من الأنشطة الداعمة للتنمية المجتمعية، ففى مجال الصحة قامت المؤسسة بالمساهمة فى تطوير نحو 34 وحدة طبية من خلال توفير الاجهزة والمستلزمات الطبية للمستشفيات الجامعية والحكومية ومنها تطوير وتحديث مركز القصور الكلوى وجراحته ووحدة اللياقة والتأهيل بجامعة القاهرة ومستشفى الاطفال الجامعى بابو الريش ومستشفى النساء والولادة بجامعة عين شمس ومستشفى رمد قلاوون ومستشفى ومعهد بحوث الكبد بالمنصورة ومستشفى الكبد بالمنوفية وذلك بهدف المشاركة فى رفع مستوى الخدمة الطبية ورفع المعاناة عن المواطن البسيط وتلبيه احتياجاته. 
بالاضافة الى تنفيذ اعمال تطوير وحدة رعاية الطوارئ بمستشفى الاطفال الجامعى – ابو الريش اليابانى واستكمال تجهيز وحدة اللياقة والتأهيل بمستشفيات جامعة القاهرة وتجهيز وحدة استقبال الطوارئ والإصابات بمستشفى الحوادث بمستشفيات جامعة الزقازيق وشراء اجهزة طبية بوحدة زراعة الكلى بمستشفى جراحة المسالك البولية بجامعة اسيوط  وتطوير قسم الحروق والتجهيزات الطبية بمستشفى اسوان الجامعى بحوالى 18 مليون جنيه وكذلك جارى الانتهاء من تجهيز وحدة رعاية مركزة بمستشفى الجراحة بمستشفيات جامعة عين شمس.
 وتقديرا من البنك لأهمية العلم وإيمانا منه بأن شباب اليوم هم جيل المستقبل قام بنك مصر بتكريم مجموعة من أوائل الثانوية العامة خلال 2013 كعادته فى الاعوام الستة السابقة، كما قام البنك بمنح تبرعات لدعم الجامعات المصرية بمبلغ 2 مليون جنيه مصري وذلك لمختلف الجامعات المصرية لتشمل جامعة المنصورة, حلوان, عين شمس, الإسكندرية, أسيوط, القاهرة, بنها, الفيوم, وقناة السويس, من اجل تطوير وتنمية هذه الجامعات في مختلف الأنشطة والمجالات، كما قام البنك برعاية المشروع القومى لمحو الامية بالتعاون مع جامعة عين شمس وعدد من الجهات الراعية، هذا كما ساهمت المؤسسة فى أعمال تطوير عدد من المدارس بعدد من محافظات الجمهورية وتحسين المستوى التعليمى لنحو 3000 تلميذ/ة من خلال فصول للمتسربين من التعليم ومحو امية نحو 300 سيدة.
وايماناً من البنك باهمية دور الشباب فى كافة المجالات من اجل مستقبل افضل فقد قام البنك  بالمشاركة فى فعاليات الأسبوع المالى العالمى بهدف نشر الوعى المالى للاطفال والشباب، وكذلك رعاية الدورة الرياضية للشباب المصرى لمراكز الشباب بجميع محافظات الجمهورية " دورى بنك مصر لخماسى كرة القدم" بالتعاون مع وزارة الشباب لثلاث اعوام على التوالى، رعاية بطولة (بنك مصر سكاى المفتوحة للاسكواش للرجال ) نوفمبر2013 وهى واحدة من أفضل بطولات العالم للإسكواش وذلك بمشاركة 17 دولة، بالاضافة الى رعاية بطولة العرب الثالثة لكرة القدم الشاطئية بمشاركة 8 دول عربية.
 وفى مجال التكافل الاجتماعى يقوم البنك من خلال مؤسسة بنك مصر بالاحتفال السنوي بيوم الطفل اليتيم حيث يتم تقديم الحلويات والهدايا والألعاب وممارسة مختلف الألعاب الرياضية معهم، وتقديم نموذج إيجابي يحتذي به لباقي المؤسسات فى العمل الخيرى لما فيه الصالح العام، وكذلك فى مجال تنمية وخدمة المجتمع قامت مؤسسة بنك مصر لتنمية وخدمة المجتمع بالتعاون مع عدد من الجمعيات الاهلية والكليات والجامعات المصرية لتنفيذ مشروعات تنمية القرية المصرية وتطوير العشوائيات وذلك بحوالى 15 قرية مصرية لتحسين نوعية الحياه للسكان فى هذه المناطق من خلال تطوير مستوى الخدمات التعليمية والصحية وتوفير فرص التدريب والتشغيل للشباب وتحسين البنية التحتية للمنازل الغير صالحة للسكن وتنفيذ قوافل طبية لخدمة حوالى 5000 من اهالى القرى، كما تم تنفيذ نحو 1200 مشروع اقتصادى للشباب وللام المعيلة حيث أنها أكثر الشرائح حرماناً من مختلف الخدمات.