تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

أخبار بنك مصر

88 فائزا من عملاء بنك مصر في أول سحب ربع سنوي لشهادة “أمان المصريين”

تحت رعاية البنك المركزي المصري وفي يوم 2/7/2018 أقيم احتفال حضره القيادات المصرفية وقيادات شركة مصر لتأمينات الحياة حيث قام بنك مصر بالتعاون مع البنوك المشاركة في اصدار شهادة امان المصريين وشركة مصر لتأمينات الحياة بإجراء أول سحب ربع سنوي لشهادة امان المصريين والتي تم إطلاقها في شهر مارس الماضي

وقد بلغ اجمالي عدد الفائزين بجوائز شهادة أمان المصريين 200 فائزا منهم 88 فائزا من عملاء بنك مصر وباقي الفائزين موزعين علي البنوك الأخرى المشاركة في الاصدار ، علما بأن شهادة أمان تستهدف بشكل أساسي العمالة الموسمية والمؤقتة والمزارعين وذوي الدخول المنخفضة حيث تصدر للأشخاص الطبيعيين المصريين اعتبارا من سن 18 وحتي 59 سنة وبفئات تبدأ من 500 جنيه وبحد أقصي 2500 جنيه مصري وذلك بهدف توفير الحماية التأمينية لهم في حالة الوفاة سواء وفاة طبيعية او نتيجة حادث حيث تصدر وثيقه تأمين علي الحياة للعميل وبدون كشف طبي ، وتدر الشهادة عائدا ثابتا طوال مدتها يتم احتسابه اعتبارا من يوم العمل التالي للشراء علي أن يتم صرفه بنهاية مدة الشهادة بعد خصم اقساط التامين ، كما يسمح للعميل باختيار صرف التعويض للورثة في حالة وفاته نقدا او علي دفعات شهرية لمدة خمسة أو عشرة سنوات اضافة الي تمتع الشهادات بالدخول في سحب ربع سنوي علي 200 جائزة قيمة كل منها 10000 جم معفاه من الضرائب.

 هذا وتأتى مشاركة بنك مصر في اصدار شهادة أمان المصريين بهدف ترسيخ مساهمات البنك في تنفيذ خطط الدولة التي تهدف الي تنمية الاقتصاد القومي ودعم المواطن المصري في المقام الأول ومساندة الفئات الاكثر احتياجا من المواطنين وكذا تنفيذا لسياسة البنك المركزي المصري في تدعيم مبدأ الشمول المالي  حيث انه توجه استراتيجي للاستقرار المالي والاجتماعي، ومحور من محاور التطور الاقتصادي ودفع النمو في البلدان التي تتبنى «الشمول المالي»؛ هذا ويؤمن بنك مصر بأن تطبيق الشمول المالي يعد أولوية للبنوك في مصر خلال الفترة المقبلة، ويجب أن تتحد جهود البنوك جميعا مع استراتيجية وجهود البنك المركزي لتطبيق الشمول المالي وإحداث نقلة نوعية في الاقتصاد المصري.