تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

أخبار بنك مصر

21 جهاز غسيل كلوي وكبسولات عمليات بقيمة 14.5 مليون جنيه لمستشفيات جامعة أسيوط ومعهد جنوب مصر للأورام من مؤسسة بنك مصر لتنمية المجتمع

قامت مؤسسة بنك مصر لتنمية المجتمع بافتتاح وحدة الغسيل الكلوي بمستشفيات جامعة أسيوط والتي تم دعمها من المؤسسة بعدد 21 جهاز غسيل كلوي لخدمة المرضى غير القادرين بالإضافة الى كرسي متخصص لكل جهاز بحوالى 3 مليون جنيه، هذا وقد حضر الافتتاح السيد الدكتور/ حسن عبد اللطيف نائب رئيس مجلس إدارة المستشفيات والاستاذ الدكتور /أشرف الشاذلي رئيس وحدة الغسيل الكلوي، ولفيف من السادة/وكلاء ورؤساء الأقسام المختلفة بكلية الطب وممثلي بنك مصر. كما قامت المؤسسة بافتتاح وحدة الآلام التداخلية بمعهد جنوب مصر للأورام الذي يعد المعهد التعليمي الوحيد بصعيد مصر وتم تجهيزها بحوالي 1.5 مليون جنيه، كما ساهمت مؤسسة بنك مصر لتنمية المجتمع بتجهيز كبسولات العمليات به بقيمة 10 مليون جنيه، وحضر الافتتاح السيد الدكتور/سامي عبد الرحمن عميد معهد جنوب مصر للأورام والسيد الدكتور/ مصطفى الشرقاوى عميد المعهد السابق.

ويأتي ذلك انطلاقاً من دور بنك مصر الرائد في مجال المسئولية المجتمعية باعتبارها إحدى أهم المحاور الرئيسية التي يؤمن بها، لذا يقوم البنك بالمشاركة في العديد من الأنشطة الداعمة للتنمية المجتمعية وذلك بشكل مباشر أو غير مباشر من خلال "مؤسسة بنك مصر لتنمية المجتمع"، وذلك في عدة مجالات كالصحة، التعليم، التكافل الاجتماعي والتنمية المجتمعية كمشروعات تنمية القرى المصرية الأكثر استحقاقا وتطوير العشوائيات، وكل ما له علاقة بتنمية الإنسان، و تستكمل مؤسسة بنك مصر لتنمية المجتمع دورها من خلال التعاون مع عدد من الجمعيات الأهلية والجامعات المصرية حيث تم تنفيذ مشروعات تنمية القرية المصرية وتطوير العشوائيات وذلك بحوالي 60 قرية مصرية تعد الأكثر احتياجا بمحافظات سوهاج والأقصر وأسوان والمنوفية والقليوبية والفيوم، لتحسين نوعية الحياه للسكان في هذه المناطق من خلال تطوير مستوى الخدمات التعليمية والصحية وتوفير فرص التدريب والتشغيل للشباب وتحسين البنية التحتية للمنازل وعمل اسقف وتوصيل مياه، وتنفيذ قوافل طبية لخدمة أهالي القرى، هذا بالإضافة إلى تطوير بعض العشوائيات مجتمعيا وتعليميا واقتصاديا بالقاهرة ( البساتين وعرب المعادي والدويقة ) وكذلك تدريب مهني للشباب و الأمهات المعيلات ودعم مشروعات صغيرة لهم لكونها الشريحة الأكثر احتياجا.

هذا ويعد بنك مصر من أكبر البنوك التي لها باع في مجال المسئولية المجتمعية ومن أكثر المؤسسات إدراكا للمسئوليات البيئية والاجتماعية وقواعد الحوكمة التي تقع على عاتق المؤسسة وتتكامل مع معايير أدائها واستدامة أعمالها على المدى الطويل، وهو أول بنك مصري مملوك للدولة يحصل على موافقة منظمة المعايير الدولية لتقارير الاستدامة (GRI) ويقوم بتقرير الأعمال بالتوافق مع مبادئ الاستدامة من خلال مراعاة الحوكمة وحقوق الانسان، ومكافحة الفساد، والمشاركة المجتمعية، مع مراعاة معايير السلامة البيئية، هذا كما يتوافق البنك مع معايير الأمم المتحدة UN Global Compact للمواطنة (المسئولية المجتمعية للمؤسسات)؛ ليظل دائما مثال يحتذى به لكافة المؤسسات في دعم المجتمع بشتى الوسائل المتاحة لتحقيق التنمية المستدامة في المجتمع هذا وقد وصل ما تم انفاقه  من بنك مصر خلال العام المالي 2016/2017 نحو 351.4 مليون جنيه، كما وصلت تبرعات  بنك مصر عن  العام المالي الحالي 2017/2018  وحتى تاريخه إلى أكثر من 566.4 مليون جنيه.