تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

أخبار بنك مصر

بنك مصر يساهم بمبلغ 300 مليون جنيه لاستكمال المرحلة الثالثة من مستشفى شفاء الأورمان لعلاج الأورام لتحمل أسم البنك

قام الأستاذ/ محمد الاتربى-رئيس مجلس إدارة بنك مصر، يوم الإثنين الموافق 30 إبريل 2018 بتوقيع بروتوكول تعاون مع جمعية الأورمان بمبلغ 300 مليون جنيه، وذلك لتبنى المرحلة الثالثة من مستشفى شفاء الأورمان لعلاج الأورام، وقد وقع البروتوكول عن الجمعية المهندس/ حسام القبانى رئيس مجلس الإدارة، وقد جاء توقيع البروتوكول انطلاقا من دور بنك مصر الرائد في مجال المسئولية المجتمعية، حيث يعتبر مجال الصحة إحدى أهم المحاور الرئيسية التي يؤمن بها ويدعمها لحق كل مواطن فى العلاج.

 

وقد قام بنك مصر بتبنى المرحلة الثالثة من مستشفى شفا الأورمان لعلاج الأورام تحت اسم "مبنى بنك مصر"، حرصا منه على التخفيف من معاناة أهل الصعيد الذين طالموا عانوا من الوصول شهريا للقاهرة لتلقى جرعات العلاج، وذلك من خلال هذا الصرح الطبي الكبير الذي يتكون من ثلاث مراحل ويخدم عدد من محافظات صعيد مصر وهم؛ أسوان، الأقصر، قنا، سوهاج، البحر الأحمر، الوادى الجديد.

 

هذا وقد تم تشغيل كلا من المرحلتين الأولى والثانية من المشفى، وتستهدف المرحلة الثالثة انشاء مبنى مكون من؛ دور البدروم الذي يشمل: قسم اشعة، قسم عناية مركزة 24 سرير، عنابر إقامة مرضى 136 سرير، إقامة أطباء وممرضين 36 سرير، الدور الأرضي المنخفض الذي يتكون من 17 عيادة خارجية، الدور الأرضي المرتفع والذي يستخدم كمخزن، هذا بالاضافة الى الدور الأول الذى يشمل قاعة متعددة الأغراض وقسم العلاج الإشعاعي، وأخيرا، الدور الثاني الذى يشمل القسم التعليمي.

 

وجدير بالذكر أن بنك مصر يقوم بالمشاركة في العديد من الأنشطة الداعمة للتنمية المجتمعية وذلك بشكل مباشر أو غير مباشر من خلال مؤسسته غير الهادفة للربح "مؤسسة بنك مصر لتنمية المجتمع"، وذلك فى عدة مجالات كالصحة، التعليم، التكافل الاجتماعي والتنمية المجتمعية كمشروعات تنمية القرى المصرية الأكثر استحقاقا وتطوير العشوائيات، وكل ما له علاقة بتنمية الإنسان، هذا وقد وصل ما تم انفاقه خلال العام المالي 2016/2017 نحو 351.4 مليون جنيه، كما وصلت التبرعات عن العام المالي الحالي 2017/2018  وحتى تاريخه  إلى أكثر من 600 مليون جنيه.

 

هذا وقد قامت مؤسسة بنك مصر لتنمية المجتمع مؤخرا،  بافتتاح وحدة الغسيل الكلوي بمستشفيات جامعة أسيوط والتي تم دعمها بعدد 21 جهاز غسيل كلى لخدمة مرضى الغسيل الكلوي بالإضافة الى كراسي المرضى، كما قامت على مدار عدة سنوات بالتعاون مع عدد من الجمعيات الأهلية والجامعات المصرية وتم تنفيذ مشروعات تنمية القرية المصرية وتطوير العشوائيات وذلك بحوالي 60 قرية مصرية تعد الأكثر استحقاقا بمحافظات سوهاج والأقصر وأسوان والمنوفية والقليوبية والفيوم، لتحسين نوعية الحياه للسكان في هذه المناطق من خلال؛ تطوير مستوى الخدمات التعليمية والصحية ، توفير فرص التدريب والتشغيل للشباب، تحسين البنية التحتية للمنازل غير الصالحة للسكن، وتنفيذ قوافل طبية لخدمة أهالي القرى، هذا بالإضافة إلى تطوير بعض العشوائيات مجتمعيا وتعليميا واقتصاديا بالقاهرة ( البساتين وعرب المعادي والدويقة)، واعداد تدريب مهني للأمهات المعيلات ودعم مشروعات صغيرة لهن لكونها الشريحة الأكثر احتياجا.