تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

أخبار بنك مصر

بنك مصر يفتتح " نموذج محاكاة النظام المصرفي المصري" بكلية التجارة جامعة عين شمس

أفتتح السيد الأستاذ محمد الأتربى، رئيس مجلس إدارة بنك مصر نموذج محاكاة القطاع المصرفي المصري بالتعاون مع كلية التجارة جامعة عين شمس، بحضور الأستاذ الدكتور خالد قدري، عميد كلية التجارة والأستاذة الدكتورة سوزان حمدي، رئيس قطاع الأسواق المالية والإستثمار ببنك مصر والأستاذ هشام طلعت، مدير البرامج بالمعهد المصرفي المصري، ولفيف من أساتذة الكلية والإعلاميين.

هذا وتعد نماذج المحاكاة وسيلة فعالة لنقل الخبرات والتطبيق الفعلي، وتهيئة بيئة مماثلة لبيئة العمل بالبنوك العاملة         بالقطاع المصرفي المصرى، ومن هذا المنطلق قام بنك مصر برعاية وتطبيق العديد من نماذج محاكاة القطاع المصرفي المصرى كان أولها بالتعاون مع كلية الإقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، حيث تم التوسع في تطبيق النموذج ليشمل جامعات اخرى (الجامعة الألمانية 2016/2017)، ورعاية نموذج محاكاة القطاع المصرفي المصرى مع كلية التجارة بجامعة عين شمس (2017/2018).

 ويعتبر البنك المركزي والقطاع المصرفي ركناً أساسيا في تحقيق الشمول المالى بالتوازي مع خطط الدولة، و ان تحقيق النمو الإقتصادى المرتفع لن يتم دون ادراج شرائح أخرى من المجتمع في المنظومة المالية حيث يعتبر الشمول المالى ركيزة أساسية في رؤيه مصر 2030 ، ويعتبر بنك مصر تعزيز فكر الشمول المالى بالمجتمع هدفاً رئيسياً لديه لما له من أثر في تحقيق الاستقرار المالي والاجتماعي، وتعزيز فرص النمو ، وإحداث تنمية شاملة ومستدامة بوطننا الحبيب، حيث يتم تقديم خدمات مالية                      ومصرفية متنوعة تسهم في جذب عملاء جدد من الشرائح المجتمعية غير المتعاملة مع البنوك وبما يخدم خطط الدولة نحو الشمول المالي، والتحول إلى المجتمع اللانقدى.

 ومنذ خمسة أعوام متتالية قام بنك مصر بتطبيق نموذج محاكاة القطاع المصرفي المصري والذي ينقل الخبرة العملية بجانب الدراسة الأكاديمية للطلاب من خلال تدريبهم بفروع بنك مصر على الأعمال المصرفية المختلفة، وقيامهم بتطبيقها وتقديمها بأنفسهم من خلال برامج عمل تدريبية تتيح لهم ذلك، فيما تم منحهم بطاقات دفع الكترونية هدفاً من البنك لتغيير ثقافة التحول للمجتمع اللانقدى، هذا بخلاف التدريب الصيفي الذي يقدمه البنك لطلاب الجامعات داخل فروعه سنويا.

 ومن الجدير بالذكر أن بنك مصر كان له السبق والريادة في نشر ثقافة الشمول المالى منذ بدايته في مصر لكونه يمتلك أكبر شبكة فروع تزيد عن 600 فرع نتنشر بكافة محافظات الجمهورية، حيث يمتلك العديد من المنتجات التي تناسب كافة احتياجات العملاء على اختلاف أعمارهم ودخولهم، كما قام بنك مصر بتطبيق أول نموذج لنشاط "School Bank" في مصر والشرق الأوسط لتعميمه خلال السنوات القادمة على عدد أكثر من الطلاب.